طرق تنظيف الأذن صحيا

طرق تنظيف الأذن صحيا

هناك الكثير من الأشخاص الذين يعانون من مشكلة اتباع الطريقة الصحية في تنظيف الأذن، دون حدوث أي أضرار جانبية قد يكون لها تأثير سلبي على الأذن، وخاصة التخلص من المادة الشمعية الزائدة عن الحاجة، وهذه المادة عبارة عن مادة طبيعية يتم إنتاجها من قبل الجسم، من أجل حماية الأذن من دخول البكتيريا والأجسام الغريبة، بالإضافة إلى دورها في الحد من دخول الأوساخ إلى الأذن ونمو البكتيريا الضارة، ولأهمية هذا الموضوع سوف نقوم بعرض الطرق الصحيحة لتنظيف الأذن.

شمع الاذن هو مادة صفراء شمعية تفرزها الأذن وتسمى “سيرومين” ، يخرج شمع الأذن من القناة السمعية والموجودة بين الاذن الخارجية وطبلة الأذن .

شمع الأذن له أهمية كبيرة ، وفوائد عظيمة ، حيث أن المادة الشمعية التي تفرزها الأذن تعمل كمانع لدخول الحشرات والميكروبات إلى الأذن الداخلية ، كما تساعد على تنظيف الأذن الداخلية ، ولكن تراكم الشمع قد يؤدي إلى انسداد طبقة الأذن ، مما يسبب ضعف السمع عند الانسان .

يختلف شكل وافراز شمع الأذن من انسان لأخر ، و يعود ذلك غلى اختلاف الجينات و افراز الهرمونات من شخص لأخر ، فنجد شمع الأذن عند البعض يكون جاف و صلب ، بينما تكون عند البعض الأخر رطب ولزج،كما يختلف لونه أيضا من شخص لاخر، ويعود ذلك كله إلى العوامل الوراثية .

وظيفة شمع الأذن هي وظيفة ترطيبية وتزليقية ، حيث أن المادة الشمعية اللزجة التي تتكون تعمل على ترطيب الأذن الداخلية وحمايتها من الجفاف ، وتعود خاصية اللزوجة في شمع الأذن إلى احتوائه بكمية كبيرة على الدهون والكوليسترول .

اما الوظيفة الثانية لشمع الأذن ، هي وظيفة الحماية ، حيث يعمل شمع الأذن على حماية الأذن من الميكروبات والجراثيم الموجودة بالهواء الخارجي ، ويمنع دخولها إلى الأذن الداخلية ، اضافة إلى ذلك يستطيع شمع الاذن أن يقتل البكتيريا والفيروسات ، كما يمنع حودث التهابات داخلية في الأذن .

اثبتت الدراسات انه من الخطأ ان يتم ازالة الشمع من الاذن بطريقة روتينية ، لان ماسحات القطن التي تستخدم في تنظيف الاذن قد تدفع بعض من الشمع الى داخل الاذن مما يودي الى دخوله الى منطقة يصعب الوصول اليها ؛ الامر الذي سيؤدي الى اعاقة خروج باقي الكتل الشمعية من الاذن ، وتراكمها فوق بعضها البعض .

وبدلا من استخدام ماسحات الاذن فإن هناك وسائل طبيعية تعمل على تنظيف الاذن من الشمع دون الحاق الضرر بالاذن ، والتخلص من المادة الشمعية الموجودة فيها.

طريقة تنظيف الأذن

هناك العديد من الطرق التي يجب القيام بها من أجل تنظيف الأذن بطريقة صحيحة دون حدوث أي أضرار وهي:

  • المالح المالح: تعتبر هذه الطريقة من الطرق الآمنة والفعالة في تنظيف الأذن، وذلك من خلال عمل المحلول المكون من نصف كوب ماء دافئ، وملعقة واحدة من الملح، والعمل على إذابة الملح في كمية الماء، وإحضار قطعة من القطن وتغميسها في المحلول، ومن ثم إمالة الرأس على أحد الجانبين، وإضافة بعض القطرات داخل الأذن، وتركها لعدة دقائق من أجل وصولها إلى داخل قناة الأذن، مع مراعاة تكرار هذه الطريقة لعدة مرات من أجل تليين الشمع وإزالته بطريقة سهلة.
  • زيت الأطفال: يتميز هذا الزيت بقدرته على الترطيب، بالإضافة إلى دوره الفعال في الحد من كمية الشمع الموجودة داخل الأذن وتخفيف لزوجتها، وذلك لأنه عبارة عن أحد أنواع الزيوت المعدنية، التي تحتوي نوع من أنواع العطور المهدئة والمخففة، ويتم استعماله في تنظيف الأذن من خلال إضافة بعض قطرات هذا الزيت داخل الأذن وبواسطة قطرة أو قطنه يتم تغميسها في الزيت، ومن ثم يتم إدخالها إلى داخل الأذن، مع مراعاة عدم إدخالها كثيراً، وبعد ذلك يجب إزالة هذه القطنه بعد أن تترك لبعض الوقت.
  • زيت الزيتون: له دور كبير في تليين مادة الشمع المتصلبة داخل الأذن، مما يؤدي إلى سهولة إزالة هذه المادة دون حدوث أي أضرار جانبية، وذلك لاحتوائه على العديد من المضادات الفعالة ضد البكتيريا، ويستخدم لتنظيف الأذن من خلال تدفئة كمية من زيت الزيتون، وإضافة بعض القطرات إلى داخل الأذن بواسطة القطرة أو قطعة مدورة من القطن التي يتم تغميسها في الزيت، مع مراعاة تكرار هذه العملية لأكثر من يوم، من اجل الحصول على النتائج المطلوبة.
  • زيت جوز الهند: يعتبر هذا الزيت من الزيوت الفعالة في إزالة شمع الأذن الذي يتكون في داخلها، وذلك لاحتوائه على العديد من الأحماض الدهنية التي تشبه بشكل كبير الأحماض الموجودة داخل الشمع، وبالتالي القدرة على استعمال هذا الزيت دون وجود أي داعي للخوف أو القلق من نتائجه.

محاذير تنظيف الأذن

شمع الأذن لا يتشكل في الجزء العميق منها، وعندما يرى الطبيب بأنّ شمع الأذن قد تراكم على طبلة الأذن فهذا غالباً يكون بسبب استخدام الأجسام الغريبة في محاولة تنظيف الأذن الداخلية، وهذا الانسداد هو أحد الأسباب الأكثر شيوعاً لفقدان السمع، ولتجنّب هذه المشكلة امتنع عن الآتي:

  • تنظيف أذنيك بالدبابيس، أو زوايا المناديل الملتوية، أو غيرها من الأشياء الصلبة.
  • استخدام أعواد القطن، فهي تدفع بالشمع لأعماق الأذن ممّا يتسبّب بإنسدادها ومع الوقت قد يسبب خرق لطبلة الأذن.
  • إذا كنت تعاني من إنتاج كميات كبيرة من شمع الأذن، أو تقرحات، أو تغيّر في لون شمع الأذن، يرجى استشارة الطبيب للتأكّد من سلامة أذنيك فتجاهل الأمر يؤدّي إلى إحداث مشاكل في السمع أو غيرها لا قدّر الله.

تنظيف شمع الأذن

  • ذكرنا أنّ شمع الأذن يكون قريباً من طبلة الأذن حيث أي أذى يصيبها يسبب خللاً في عملية السمع و يؤدي لفقدانها أحياناً ، و لذلك يفضل عند تنظيف الأذن من الشمع المتراكم بإدخال قطعة قماش قطنية مبرومة و يتم إدخلها بالأذن مرتين فقط حتى يخرج الشمع و خصوصاً بعد الإستحمام التي تدخل كميات كبيرة من الماء داخل الأذن ، و لا يحبذ استعمال الأعواد القطنية لأنها تعمل على دفع الشمع لداخل الأذن و تعمل عند الإستعمال الخاطىء الغير حذر على ثقب طبلة الأذن .
  • ينصح في حالات تراكم شمع الأذن بشكل كبير مراجعة الطّبيب حتى يتم تشخيص حالة فرز شمع الأذن الغزير . يذكر إن الأذن في حالتها الطبيعية لا تفرز الكثير من الشمع إلا إذا كان هناك خللاً بها .
  • عند تنظيف الأذن يتم وضع قطرة واحدة من زيت الزيتون داخل الأذن و من ثم يتم إدخال قطعة قماش مبرومة و يتم تنظيف الأذن بها من الشمع و يمكن إدخال قطعة قماش مبلولة بماء دافئ حتى يلتصق الشمع بسهولة عليها و يفضل تنظيف شمع الأذن مرة في الأسبوع و تنظيف الأذن عند دخول الماء إليها.

يفضل الحرص على تنظيف الأذن من الشمع بطريقة صحيحة ومناسبة، وتتم الوقاية منه بعدم استخدام أعواد التنظيف القطنية حيث أنّها تزيد المشكلة ولا تحلها. ومما يجدر ذكره، أنّ انسداد الأذن بهذا الشمع دون العناية بتنظيفه وإهماله قد يسبب في بعض الحالات ثقباً في طبلة الأذن، أو إلتهاباُ في الأذن الوسطى، أو حتى قد تصل إلى حالات فقدان السمع بسبب ما يسمّى بـ “الرضح السمعيّ.

كما يجدر بالتنبيه الى ان زيادة تراكم الشمع في الاذن يتسبب في اعراض الحكة والحرقة ، والشعور بالالم في الاذن ، ومثل هذه الاعراض تقتضي مراجعة الطبيب .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *